راية للبرمجيات تعرض تجربتها مع منهجية الأجيل أثناء فعاليات مؤتمر أجيل 2011 بولاية يوتا – بالولايات المتحددة الأمريكية

18 أكتوبر, 2011

عرض علي زويل، المدير العام لشركة راية للبرمجيات، جلسة بعنوان " تبني منهجية الأجيل في البيئات المختلفة عن البيئة الغربية: هل هناك فرق ملحوظ؟" إلى أكثر من 1600 شخص من جميع أنحاء العالم تجمعوا بهدف التعلم وتبادل الأفكار حول التجارب المختلفة وأفضل الممارسات، الممارسات على تطوير البرمجيات بذكاء، وأوضح زويل كيف واجهت شركة راية للبرمجيات، بوصفها شركة مصرية، تحديات خاصة بالسياق الثقافي في مصر وكيف تم التغلب عليها بنجاح، وشاركت الجلسة في تبني وجهات النظر مع الشركات غير الأمريكية التي ترغب في تبني منهجية أجيل.

وصرح هشام عبد الرسول، الرئيس التنفيذي لشركة راية لتكنولوجيا المعلومات، في معرض تعليقه على الفعالية قائلًا:

"إننا نعتبر حضورنا لمؤتمر الأجيل كل عام مسؤولية أساسية نشرف بتحملها منذ قررنا استخدام منهجية الأجيل في ممارساتنا في أوائل عام 2008، وعلى النحو المتوقع تمامًا فقد تمكنا بفضل تفعيل هذه المنهجية من ترسيخ أقدامنا في مجال تطوير البرمجيات على الصعيد الدولي، وتقديم الخدمات وفق أعلى المعايير العالمية بالإضافة إلى توفير أحدث حلول تكنولوجيا البرمجيات في العالم"، ويعد مؤتمر أجيل 2011 هو المؤتمر الدولي الرائد الذي يتناول منهجية أجيل في تطوير البرمجيات، والجمع بين العديد من التخصصات في مجالات نظم المعلومات وتطوير البرمجيات لتعزيز تبادل الأفكار الجديدة وأفضل الممارسات

الاشتراك في  رايا النشرات الإخبارية