تعلن “في إم وير” وتعترف براية لمراكز البيانات كمقدم خدمات “في إم وير” الأول في مصر

8 يونيو, 2014

القاهرة، مصر، 8 يونيو 2014 - ضمن فعالية أقيمت في فندق جيه دبليو ماريوت ميراج، أعلنت "في إم وير" راية لمراكز البيانات كمزود الخدمة الأول في مصر الذي انضم إلى مجتمع فيكلاود سيرفس بروفايدر، وتأكيدًا لرؤية راية لمراكز البيانات لأن تكون الشركة الرائدة والمتقدمة في مجال الحوسبة السحابية في مصر والشرق الأوسط، فمن المتوقع أن تقدم هذه الشراكة خدمات فيكلاود ومجموعة خدمات مراكز البيانات الذكية للمؤسسات، مما يتيح لها الاستفادة من الخدمة التعاونية المبتكرة لمواصلة التميز في أعمالها مع رؤية أوسع وبصيرة قابلة للتنفيذ.

وقد أنشئ برنامج في إم وير سيرفس بروفايدر (في إم وير سيرفس بروفايدر) لتلبية احتياجات الشركات التي تقدم خدمة الحوسبة السحابية وخدمات تكنولوجيا المعلومات المستضافة للشركات والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ويسمح برنامج في إم وير سيرفس بروفايدر VSPP"" لشركاء مزود الخدمة بالمرونة في تقديم الحلول الافتراضية والتطبيقات والخدمات لعملائها من خلال نموذج الاشتراك في المنتج.

وصرح السيد/ هشام فؤاد، المدير الإقليمي لشركة "في إم وير" في مصر، قائلًا: "إن راية لمراكز البيانات تمهد الطريق أمام تقديم الحلول السحابية في المجالات الافتراضية، والبنية التحتية لسطح المكتب الافتراضي، والتخزين، واستضافة مواقع ويب، وخدمة المنصات كخدمة وغيرها من المجالات إلى السوق المصرية، مما يساعد المستخدمين النهائيين على تحديد خارطة طريق فريدة من نوعها والاتجاه لتبنى نظام السحابة".

وستعرض راية لمراكز البيانات للمؤسسات نظم إيكولوجية سحابية حقيقية وتقدم خدمة سحابة قوية وقابلة للتشغيل البيني على مستوى الشركات لتمكنها من توفير الموارد السحابية بسرعة وبسهولة أو توسيع البنية التحتية الافتراضية في السحابة بأمان، وذلك لكونها أصبحت جزءًا من واحدة من أكبر النظم الإيكولوجية السحابية في العالم من خلال تقديمها لخدمات في إم وير فيكلاود ، وصرحت ريم أسعد، الرئيس التنفيذي لشركة راية لمراكز البيانات، قائلة: "انطلاقًا من شراكتنا، فإنه يسرنا أن نعمل بشكل وثيق مع شركة "في إم وير" لمساعدة المؤسسات على تحقيق قيمة الحوسبة السحابية التي يمكنها أن تزيل الحواجز التقليدية أمام الابتكار، وتساعد على تسريع التطبيق الجديد لقياسات الوقت إلى السوق، مع تعزيز العلاقة بين تكنولوجيا المعلومات والأعمال".

الاشتراك في  رايا النشرات الإخبارية