تحتل راية القابضة تحتل المرتبة الخامسة في مؤشر البيئة والحوكمة الاجتماعية

2 نوفمبر, 2011

احتلت راية القابضة المركز الخامس في مؤشر البيئة والحوكمة الاجتماعية الموضوع من قبل معهد المديرين المصريينوالبورصة المصرية وشركة ستاندرد آند بورز وكريسيل، وجاءت راية القابضة في المركز الخامس بعد أن احتلت المرتبة العاشرة في العام الماضي استنادًا إلى أنشطة الحوكمة بشركة راية والتنمية المستدامة بها عام 2011.

وقد صمم مؤشر ستاندرد آند بورز /الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات/ مؤشر البورصة المصرية لتتبع حجم المعلومات المتعلقة بالإفصاح التي توفرها الشركات حول ممارسات حوكمة الشركات والمسؤولية البيئية والاجتماعية، فضلًا عن حجم القيمة السوقية وسيولة الشركة، ويتم تقييم الشركات المدرجة في مؤشر البورصة المصرية 100 سنويًا لاختيار أفضل 30 شركة من حيث الأداء على المؤشر على مرحلتين؛ تهتم المرحلة الأولى بتتبع مستوى التزام الشركات بمعايير الإفصاح؛ وتهتم المرحلة الثانية بتقييم ممارسات المسؤولية الاجتماعية الفعلية للشركات، وفيما يتعلق بالحوكمة المؤسسية لشركة راية، قالت ريم أسعد، مديرة علاقات المستثمرين

"إن حوكمة الشركات هي نظام متكامل لإدارة الشركات ومصدرًا للقيمة المضافة لجميع أصحاب المصلحة، حيث أنها تؤدي إلى زيادة فعالية الأداء وزيادة الربحية والكفاءة، وعلى نطاق واسع، تأخذ حوكمة الشركات في الاعتبار المسؤولية الاجتماعية للشركة تجاه المستثمرين والمجتمع ككل"

كما أوضح مدحت خليل، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة راية القابضة" قائلًا:

"ينبغي على مجلس الإدارة أن يلعب دورًا رئيسيًا في إدارة الشركات كجزء لا يتجزأ من مسؤولياته في الموافقة على استراتيجية الشركة ووضع سياساتها وجذب المديرين التنفيذيين رفيعي المستوى، وضمان مصداقية الشركة لمساهميها وجميع الجهات الحكومية، وبما أن الحوكمة مرتبطة بالأداء التشغيلي وتقييم الشركة، فإنها تشجع الاستثمارات الأجنبية المباشرة وأصبحت شرطًا أساسيًا للمنظمات المالية الدولية"

الاشتراك في  رايا النشرات الإخبارية