أكاديمية راية وشركة برمجيات الأعمال الرائدة في العالم “ساب” تعلنان اليوم عن إقامة شراكة تدريبية تهدف إلى تعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر إلى حد كبير

2 مايو, 2013

تسعى أكاديمية راية إلى تقديم الدعم والمساعدة للعمل على زيادة مهارات القوى العاملة لدى "ساب" في جميع أنحاء البلاد، مع التركيز بشكل خاص على التدريب على إصدار شهادات الاعتماد في عروض الشركات الرئيسية مثل تخطيط موارد المؤسسة، ويمثل هذا الخبر إضافة جديرة بالاهتمام إلى منشأة "ساب" للتعليم ، وهي واحدة من أكبر منظمات التدريب على تكنولوجيا المعلومات في العالم مع أكثر من 400 دورة تدريبية في الفصول الدراسية وأكثر من 100 دورة تدريبية على شبكة الإنترنت، كما سيكون لها تأثير ملحوظ على خطط التوسع الطموحة لشركة "ساب" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تشمل اعتماد عدد 2000 استشاري جديد خلال السنوات الأربع المقبلة وزيادة توطين حلول "ساب ماركة مسجلة" لتلبية احتياجات الصناعة الإقليمية السريعة النمو.

ولقد حققت أكاديمية راية سمعة رائدة في الصناعة لتقديم التدريب على مستوى عالمي من خلال الدورات التدريبية الخاصة بها، وكذلك نيابة عن الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت وإنتل، وذلك باعتبارها جزءًا من شركة راية التي تعد واحدة من أكبر التكتلات التي تقودها تكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط، وأوضح عادل عبد المنعم، المدير العام لأكاديمية راية، قائلًا: "تعتبر "ساب" الشريك المثالي للتدريب في أكاديمية راية لكونها الشركة الرائدة في مجال برمجيات الأعمال في العالم، ويتمثل اتحادنا القوي في تلبية الطلب في السوق على المهارات التي تهمنا، وإضافة زخم كبير ومؤثر لقطاع تكنولوجيا المعلومات في مصر،

وقد قامت "ساب" بتأمين التدريب لعدد 2700 شخصًا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2012، وسوف يعمل إضافة شركاء جدد مثل أكاديمية راية على تحسين هذا العدد بشكل ملحوظ في هذا العام، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن شركاء تدريب إضافيين من "ساب" في كل من مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على نطاق واسع في الأشهر المقبلة، كما أن التزام "ساب" بصناعة تكنولوجيا المعلومات في مصر يشمل أيضًا مبادرة "موارد"، وهو برنامج التطوير المهني للشباب الذي عمل على توظيف عدد 20 خريجًا مصريً الجنسية موهوبًا في العام الماضي، ويعكف الطلاب الذين سيزداد عددهم في المستقبل القريب حاليًا على دورة مكثفة لمدة عامين لكسب المهارات الحيوية لتكنولوجيا المعلومات والتدريب العملي على تجربة مشروع "ساب"، وأعرب عمرو غنيم، المدير العام – منطقة شمال أفريقيا والمشرق العربي، وساب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلًا:

"يسعدنا أن نرحب بأكاديمية راية في ساحة العمل لإضافة قيمة كبيرة إلى عروضنا التعليمية"

وأضاف جاكو فان زيل، مدير التعليم في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، قائلًا:

"إن شهادات اعتماد "ساب"هي مظاهر معترف بها عالميًا للتميز وميزة تنافسية واضحة، ونحن نفخر كثيرًا بحقيقة أن جميع المتدربين لدينا سيحققون انتصارًا يسيرًا من خلال مؤهلات مهنية معززة بشكل كبير، والأهم من ذلك، أنهم سيجدون أنفسهم مجهزين بالمهارات الأساسية التي يمكن أن تفيد بشكل إيجابي في صناعة تكنولوجيا المعلومات في المنطقة المزدهرة، ولا تزال مصر سوقًا رئيسيًا لـ"ساب"على المستوى العالمي، لذا فهي من المواقع الحيوية للعميلة التنموية في جميع أنحاء البلاد حيث أننا نواصل مواكبة شركاء الصناعة الأكثر خبرة وقدرة"

وأضاف أيضاً جاكو فان زيل،

"تفخر "ساب" بتعزيز قدرتها على تقديم دورات تعليمية وشهادات مصممة خصيصًا لزيادة الكفاءة التنظيمية، ونحن في موقف راسخ لأننا نطور خطط تدريبية شاملة وندير المواهب ونمكن المستخدمين النهائيين – من خلال الدورات الحية ودورات الإنترنت – عن طريق استخدام برامج التعلم الرائدة في السوق، ويتمثل دافعنا الأساسي في مساعدة الشركات على مزاولة أعمالها بشكل أفضل وتمكين الموظفين وإلهام الابتكار على مستوى الصناعة".

الاشتراك في  رايا النشرات الإخبارية